هل صيام عاشوراء واجب ابن باز

بواسطة

جدول المحتويات

هل صيام عاشوراء واجب ابن باز؟ وهو من الأحكام الفقهية التي يجب على المسلم معرفتها ، حيث يعتبر يوم عاشوراء من الأيام المقدسة للمسلمين حول العالم لأهميته الدينية ، حيث يحب المسلمون الصوم وعمل الخير لما فيه من ثواب عظيم. وصالح أن هذا اليوم يمتلك وكلمة عاشوراء مشتقة من كلمة Ashra وتشير إلى الرقم عشرة وأن يوم عاشوراء هو العاشر من شهر محرم ومن خلال موقع الشعاع حكم صيام عاشوراء وفضل عاشوراء. فسره ابن باز.

هل صيام عاشوراء واجب؟

كلا ، أوضح الشيخ ابن باز – رحمه الله – ذلك الصيام عاشوراء سنة مؤكدة في أمر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وليس بواجب.لكن يجب صيام يوم قبل كلام النبي صلى الله عليه وسلم أو بعده:إذا عشت للقاء سأصوم في التاسع “.[1]و المعنى: بالعاشر كما يروي النبي صلى الله عليه وسلم:اذهبوا ضد اليهود وصوموا قبله بيوم أو بعده “.[2]لهذا السبب الأفضل اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وصيام التسوع وعاشوراء ، أو صيام اليوم العاشر من محرم ، واليوم الحادي عشر بعده ، أو الصوم كل ثلاثة أيام. وهي: التاسع ، والعاشر ، والحادي عشر ، لأن كل هؤلاء ضد اليهود.[3]

ما حكم صيام يوم عاشوراء مع الدليل؟

يتفق أهل العلم على أن صيام عاشوراء سنة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما ورد في الأحاديث الصحيحة: الله ابن عباس – رضي الله عنهم. كلا – قال: جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عائشة؟ فَقَالُوocket: هَذَا الْيَوْمُ ا ا ا ، إِسْرَ إِسْرَ إِسْرَ عَ عَ فِرْعَوْنَ فِرْعَوْنَ تَعْظِيمً تَعْظِيمً فَقَ فَقَ ا اصَ ا ا ا عَ وَسَ وَسَ وَسَ وَسَ فَأَمَرَ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ بِصَوْمِهِ ا ا فَأَمَرَ فَأَمَرَ[4][5].

انظر ايضا: مبرر مشروعية صيام يوم عاشوراء

هل يصح صيام يوم عاشوراء فقط؟

يصح في الشريعة الإسلامية أن يصوم يوم عاشوراء فقط ، ولا حرج في ذلك ، ولكن يفضل على المسلم اتباع سنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وصيام التساو. أ وعاشوراء ، أو صيام اليوم العاشر من محرم واليوم الحادي عشر بعد ذلك ، أو صيام الأيام الثلاثة. وهم: التاسع والعاشر والحادي عشر ؛ لأن كل هؤلاء يقاومون اليهود ، وقد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بمخالفتهم ، ولكن لا حرج في ذلك. لا يصوم المسلم إلا عاشوراء ، والله أعلم ، كما قال شيخ الإسلام: “صيام يوم عاشوراء كفارة لمدة عام ، ولا يكره أن يصومها”.[6]

فضل صيام عاشوراء

ذكر الشيخ ابن باز – رحمه الله – أن صيام يوم عاشوراء فضل الله عز وجل – فله سبحانه وتعالى – لأنه يمحو ذنوب السنة الماضية ، بدليل كلام رسول الله ودعاء الله. وصلى الله عليه وسلم – بعد ذلك وبعد صيام يوم عاشوراء أرجو أن يكفر الله عن العام السابق “.[7]لأن الرسول صلى الله عليه وسلم سعى وحث على صيام ذلك اليوم ، بالإضافة إلى أن صيامه يتبع سنة رسول الله وخطى الصحابة الكرام في اتباعهم لأبنائهم. علمت الصوم في ذلك اليوم.[8]

انظر ايضا: هل يجوز صيام يوم التسعة وعاشوراء بنية التعويض عن ذلك؟

هذا يقودنا إلى نهاية مقالتنا حيث تحدثنا عنها هل صيام عاشوراء واجب؟؟حيث سلطنا الضوء على بعض المعلومات في حكم صيام يوم عاشوراء ، بالإضافة إلى بيان في حكم صيام عاشوراء وحده وفضيلة صيام ذلك اليوم المبارك.

\